الملف السياسي


التحديات المستجدة في مواجهة النظام العربي


كــاتب ســـوري/غـــازي دحــمــان
كــاتب وبـاحــث بمجلة الديمقراطية - مؤسسة الاهرام



كلما ضعف النظام العربي كلما واجه المزيد من التحديات، هذه ليست فرضية بقدر ما هي معادلة واقعية نعيش تجلياتها على وقع التحولات المتسارعة في بيئة النظام العربي والبيئات الإقليمية والدولية التي يتفاعل في إطارها، ومنذ أن تم كسر أحد أخطر محرمات هذا النظام عبر غزو العراق لدولة الكويت، ثم عجز النظام العربي عن التعامل مع هذه الإشكالية وصولاً إلى استدعاء القوى الخارجية للتدخل وإعادة الأمور إلى نصابها، منذ ذلك الوقت تولدت دينامية جبارة من الانهيار عجزت مكونات النظام العربي عن ضبطها ووقف تداعياتها، وتزامن ذلك مع ازدياد حالة الانكشاف الأمني وارتفاع وتيرة التدخلات الإقليمية والدولية وهو ما صعّب بدرجة كبيرة قدرة المكونات على السيطرة على مجريات الأمور حيث بدت المصائر السود وكأنها أقدار حتمية.

بالتزامن مع هذه التطورات، وربما نتيجة لها، غاب التعاون العربي، والواقع أنه كان الغائب الذي لم يأت أحد على ذكره، وكأنه من الطبيعي أنه في اللحظات المصيرية والتحديات الصعبة لا يكون ثمة دور للتعاون والتآزر العربي على اعتبار أنه ليس أكثر من إطار ديكوري غايته تحقيق وظائف دعائية للأنظمة العربية دون أن يكون له أثر عميق في المعادلات السياسية الواقعية، فيما حضرت الأدوار الإقليمية والدولية بكثافة وبشرعية زادت الأمور تعقيداً وطرحت بنفس الوقت السؤال عن مصير النظام العربي وكيف يمكن استعادة دوره بعد أن عزلته التطورات وهمشته بدرجة كبيرة.

غير أن ما يثبت الحاجة لدور عربي فاعل في هذه اللحظة التاريخية الحاسمة، أن الترتيبات الجارية على الأرض في أكثر من مكان في الجغرافية العربية تهدّد فعلاً بالقضاء على الكيانات العربية نفسها، كما أن الأدوار التي يقوم بها اللاعبون الإقليميون والدوليون ذات أثر تخريبي واضح، أدوار تراعي مصالح الخارج ولا تعطي اعتبارًا لبقاء الدول العربية ولا لمصير المجتمعات العربية، وهذه الأدوار خلقت على الأرض تحديات لم يعد بالإمكان حلها ولا تعديل مساراتها المأساوية ما لم يكن هناك تدخل عربي واضح وصريح ينطلق من تفعيل الاتفاقيات العربية والأطر التي نصّ عليها ميثاق الجامعة العربية، إنقاذاً لما يمكن إنقاذه وتداركاً لانهيارات بدأت نذرها بالظهور.

إقرأ المزيد



مشاركة هذا المقال

طباعة تحميل إرسل لصديق Facebook Twitter