دراســـات

  • - واقع تمكين الشّباب في سياسات التنمية العربية وتحدياتها

    دخل العالم عقد التّسعينيات من القرن الماضي بمعالجة أكثر شمولًا للبعد البشري في التنمية، وهو ما يطلق عليه "رأس المال البشري"، وتزايد الاهتمام بهذا البعد ليس باعتباره أداة أساسية للتنمية فقط، بل باعتباره الغاية والهدف النهائي لها. وقد مكّنت تقارير التنمية البشرية خلال السنين الماضية الدول والمنظمات في المنطقة العربية من رصد مقتضيات التنمية البشرية، ومن توسيع التخوم الفكرية لها، حيث قامت هذه التقارير بدور مُحفّز لا غنى عنه في المساعدة على تأطير البحوث وتطوير الندوات العربية والدولية كردود ملموسة على فشل سياسات التنمية المتبعة في الوطن العربي.