الملف الثقافي

  • - زكــــريا أحمــــــــد امتداد القرن التاسع عشر في القرن العشرين

    بدأ القرن العشرون بداية مأسوية بل كارثية على الموسيقى العربية، فقد فقدت موسيقانا منذ بداية القرن وعلى ثلاث سنوات متعاقبة ثلاثة عمالقة كانوا يمثلون بل يلخصون مدرسة القرن التاسع عشر وهم مع سنوات وفاتهم:

    1900 – محمد عثمان زعيم مدرسة التلحين والمجدد في شكل الموشح والدور.

    1901 – عبده الحامولي المطرب الكبير وزعيم مدرسة الغناء.

    1902 – أحمد أبو خليل القباني الدمشقي مؤسس المسرح الغنائي العربي منذ ستينيات القرن التاسع عشر في الإسكندرية.

    وإن كان هذا يمثل شكليًا نهاية مدرسة وبداية أخرى، فتطور الحضارة الإنسانية لا يسير على هذا الشكل.