دراسات

  • - الهجرة السّرية عبر المتوسط بين الإشكالات الإنسانية والهواجس الأمنية

    ظلّت الهجرة على امتداد التاريخ الإنساني، تستجيب لتطلعات الأفراد في مناطق مختلفة من العالم، نحو تطوير حياتهم وتغيير ظروف عيشهم لحياة أفضل. وبفضل هذه الظاهرة، انتشرت الأديان السماوية والعلوم والمعارف، وتواصلت الشعوب فيما بينها.

    تراجعت حدّة الهجرة مع توجّه الدول إلى فرض التأشيرات ومراقبة الحدود، وبدأ الحديث عن هجرة “قانونية” وأخرى “غير قانونية” خلافًا للمواثيق الدولية الداعمة لحرية التنقل واللجوء.